النجاح - أفادت صحيفة "عكاظ" السعودية، أن "المحكمة الجزائية المتخصصة بدأت الجمعة محاكمة مصريين مؤيدين لجماعة الإخوان وتنظيم "القاعدة" الارهابي خططا لاغتيال أمير وقادة بعض الدول العربية"، موضحةً أن "المحكمة عقدت جلستها الأولى التي تم فيها تسليم لائحة دعوى، تضمنت المتهم الأول من مواليد العام 1982، ويحمل شهادة جامعية، أعزب ويعمل بفندق في مكة المكرمة، و المتهم الثاني من مواليد عام 1980 متزوج، ويعمل مديرا بقسم الإشراف الداخلي بأحد الفنادق في مكة".

وأشارت الصحيفة، إلى أن "المحكمة وجهت للمتهم الأول تهمة تأييد تنظيم القاعدة الإرهابي، وجماعة الإخوان في السعودية ، والتعرض بالإساءة لبعض قادة الدول العربية، الأمر المجرم والمعاقب عليه بموجب الأمرين الملكيين رقم أ/44 ورقم ،16820 واتهمته أيضا بالتخطيط لاستهداف صاحب سمو ملكي وبعض من قادة الدول العربية، وقيادات عسكرية لدولة عربية، ومحاولة اغتيال عدد من الأجانب بأحد الفنادق بمحافظة جدة والتخطيط لذلك والتخطيط لسرقة الأسلحة العائدة للشخصيات المهمة التي تتردد على الفندق لاستخدامها في عمليات اغتيال شخصيات مهمة وأجانب داخل البلاد وأدانته "بالاشتراك في تصنيع المتفجرات، والتدرب عليها، وشراء مواد كيميائية بقصد تصنيعها واستخدامها في عمليات إرهابية داخل البلاد، الأمر الذي يجرم ويعاقب عليه القانون بموجب نظام المتفجرات والمفرقعات".

ولفتت إلى أن "المحكمة وجهت للمتهم الثاني تهما منها محاولة استهداف وزير داخلية إحدى الدول العربية في أثناء وجوده بأحد الفنادق المجاورة للحرم المكي الشريف، والتدرب في مصر على صناعة المتفجرات والرماية بالسلاح بقصد تنفيذ عمليات إرهابية داخل البلاد"، مشيرةً إلى أن "المدعي العام السعودي طالب المحكمة بإدانتهما بما أسند إليهما والحكم عليهما بعقوبة تعزيرية شديدة زاجرة لهما ورادعة لغيرهما، والحكم بإبعادهما عن البلاد بعد انتهاء سجنهما".