النجاح - أدان المجلس الوطني الفلسطيني بشدة الهجوم الإرهابي الدموي الجبان الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة قرب مدينة العريش المصرية، والذي أودى بحياة 235 مصليا إلى جانب إصابة 100 شخص.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون أن هذا التفجير الدموي وغير المسبوق يعد جريمة إرهابية آثمة مجردة من كل شعور إنساني، ويندى لها الجبين الإنساني.

وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني: إن هذه الجرائم الإرهابية البشعة مرفوضة ومدانة ومستنكرة بشدة، فهي انتهكت حرمة بيت من بيوت الله، وانتهكت كافة الشرائع، ولا تمت بصلة الى أي دين أو قيم إنسانية، وتعبر عن فكر تكفيري ظلامي منحرف يجب مقاومته واجتثاثه.

وعبر الزعنون عن تضامنه القوي ووقوفه إلى جانب الشعب المصري الشقيق في هذا المصاب الجلل، مقدما التعازي والمواساة لذوي الضحايا.

وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا أن جمهورية مصر العربية التي كانت وما تزال سندا قويا للشعب الفلسطيني ستنتصر في حربها على هذا الإرهاب الظلامي الأعمى.

التعاون الاسلامي تدين

نددت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم الجمعة بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بالقرب من مدينة العريش شمال سيناء، وأسفر عن سقوط المئات من القتلى والجرحى.

وأعرب الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين في بيان صحفي عن صدمته إزاء هذا الحادث الآثم، واصفا مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين في حق المصلين الأبرياء بأنهم أعداء للإسلام ومصر وشعبها.

كما قدم المسؤول الإسلامي تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة مصر وشعبها، ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين، مشددا على ثقته بقدرة مصر على اتخاذ جميع التدابير الممكنة لتقديم مرتكبي هذه الأعمال الإجرامية للعدالة.

وأكد العثيمين تضامن المنظمة التام مع مصر في حربها على الإرهاب، مضيفا: إن منظمة التعاون الإسلامي، تجدد الدعوة للتعاون الإقليمي والدولي في مواجهة آفة الإرهاب والتطرف العنيف بكافة أشكاله وصوره.

البرلمان العربي يدين
أدان رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهد السلمي اليوم الجمعة، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بالعريش في شمال سيناء، وأدى إلى استشهاد وإصابة عدد كبير من المصلين.

وقال رئيس البرلمان العربي في بيان صحفي: إن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تقوم بها عصابات إجرامية، وتسفك الدماء المعصومة، وتنتهك حرمة بيوت الله، وتروع المصلين والآمنين، تقوم بجريمةً بشعةً تنافي كل الشرائع السماوية والقيم الإنسانية.

وأضاف: إن البرلمان العربي يدين ويستنكر بشدة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة والبشعة، ويقف مع رئيس وحكومة وشعب جمهورية مصر العربية في حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف.

وأعلن السلمي عن دعم البرلمان العربي وتضامنه الكامل مع مصر في كل ما تقوم به من إجراءات للتصدي للعصابات الإرهابية، مؤكداً على ضرورة تكاتف جهود دول العالم في مواجهة الإرهاب، بما يساهم في وضع حد للدول الداعمة له، ومحاصرة عناصره الإجرامية، وتجفيف منابع تمويله، وتقويض قدرته على تنفيذ مخططاته الخبيثة.

سفير مصر يدين

أدان سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح، اليوم الجمعة، التفجير الإرهابي الذي نفذ اليوم في مسجد الروضة بشمال سيناء، وأدى إلى ارتقاء عشرات الشهداء والمصابين وفقاً للمصادر الرسمية المصرية.

وأضاف في بيان صحفي: لقد تقرر بالتشاور مع إقليم حركة فتح بالقاهرة ومؤسسة الشهيد ياسر عرفات إلغاء الحفل الذي كان من المقرر إقامته مساء اليوم في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الزعيم ياسر عرفات في قاعة مؤتمرات الأزهر الشريف؛ تضامناً مع الشقيقة مصر في مصابها الجلل.

وأكد اللوح أن تفجير مسجد يعج بالمصلين في أثناء تأدية صلاة الجمعة يؤكد أن هؤلاء الإرهابيين لا يمتّون للدين بصلة، وإنما يتخذونه ذريعة لتحقيق أهدافهم المسمومة بمحاولة زعزعة استقرار مصر، وأن لجوء الإرهابيين لاستهداف المدنيين يؤكد خسارتهم المعركة أمام القوات المسلحة المصرية الباسلة، التي استطاعت تضييق الخناق ومحاصرة تلك الجماعات الإرهابية والمجموعات المتطرفة.

وقال اللوح: نؤكد وقوف فلسطين قيادة وشعباً مع الشقيقة الكبرى مصر في حربها ضد الإرهاب، ونذكر بالموقف الدائم للرئيس محمود عباس بالوقوف إلى جانب جمهورية مصر العربية في معركتها في محاربة واجتثاث جذور الإرهاب ومموليه وكل من يقف خلفه.

وأكد اللوح ثقة الشعب الفلسطيني بقدرة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على الانتصار في معركة الأمة ضد الإرهاب، ودحر أوكار تلك الجمعات المتطرفة.