النجاح - اعلن رئيس الوزراء المصري، فرض حظر التجوال في ساعات محددة ببعض مناطق محافظة شمال سيناء، وذلك حتى انتهاء حالة الطوارئ يوم 10 يوليو المقبل، يأتي ذلك بعد ساعات من هجوم مسلح استهدف حاجزا أمنيا بطريق دير سانت كاترين جنوبي سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين، وفق إعلان رسمي.

ونصّ القرار على فرض حظر التجوال في المنطقة المحددة شرقًا من منطقة تل رفح مارا بخط الحدود الدولية وحتى قرية العوجة غربا، ومن غرب مدينة العريش وحتى منطقة جبل الحلال، وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا.

وأضاف نص القرار"عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين الميدان وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب، ليكون حظر التجوال من الساعة الواحدة صباحًا (بتوقيت غرينتش) وحتى الخامسة صباحًا، أو لحين إشعار آخر، وينتظر القرار موافقة البرلمان ومصادقة رئيس الجمهورية، ونشره بالجريدة الرسمية حتى يصبح ساريا".

وفي كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي تمديد حالة الطوارئ في بعض مناطق محافظة شمال سيناء، وحظر التجوال في ساعات محددة لمدة ثلاثة أشهر بدءا من 30 كانون الثاني الماضي، للمرة العاشرة على التوالي.

ويوم 10 نيسان الجاري، فرضت حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة ثلاثة شهور عقب يوم من تفجيرين استهدفا كنيستين شمالي البلاد أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات.