النجاح - قال الأمين العام لتنظيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله االيوم، "إن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب كشف الوجه الحقيقي للإدارة الأميركية البشعة والظالمة والعنصرية ونشكره على ذلك".

وأضاف أن الخوف انتهى منذ زمن لدى حزب الله في 1982 ورغم قلتهم  كانت إسرائيل تحتل نصف لبنان إضافة لقوات متعددة الجنسيات وأساطيل في البحر، ولم يقلقوا أو يضطربوا  وجاء جورج بوش بالجيوش فيما بعد وحاربهم ولم يخافوا، قائلا: "وكنا على ثقة من نصر الله الذي وعدنا به الله".

وشدد على أن "النصر حليفنا في 1985 و2000 و2006 ويتحقق اليوم في سوريا والعراق واليمن ولا ترامب ولا غيره من كل هؤلاء العنصريين يمسّوا بإيمان طفل من أطفالنا وشيوخنا".

وتابع نصر الله "نحن لسنا قلقين بل متفائلين لأن من يسكن في البيت الأبيض أحمق وهذا بداية الفرج".