علا عامر - النجاح - حظي مشروع القانون الذي تقدمت به عضو الكونغرس عن ولاية مينيسوتا بيتي ماكولوم، لتقييد استخدام "إسرائيل" للمساعدات الأمريكية ،بدعم 14 عضو كونغرس و70 مؤسسة ومنظمة أميركية.

وينص مشروع القانون الذي تقدمت به ماكولوم، على ربط المساعدات الأمريكية التي تحصل عليها دولة الاحتلال الإسرائيلي بضرورة حماية وحفظ حقوق الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي.

وينص القانون على عدم استخدام الاحتلال للمساعدات المالية الأمريكية في عمليات الاعتقال العسكري للفلسطينيين، أو إساءة معاملة الأطفال الذين يتم اعتقالهم، أو مصادرة وتدمير ممتلكات المواطنيين الفلسطينيين، أو في مجال الضم أحادي الجانب لأراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت ماكولوم: " يجب أن لا تستخدم "إسرائيل" المساعدات الأمريكية من أجل خرق قوانين حقوق الإنسان، والإساءة للأطفال، وتدمير منازل الفلسطينيين، والاستيلاء على الأراضي الفلسطينيية".

وتابعت: " يمكن للسلام فقط أن يتحقق عن طريق احترام حقوق الإنسان، وخاصة الأطفال، ويجب على الولايات المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها لمعرفة أين يتم إنفاق المساعدات المالية التي تقدمها".

وأردفت:" يجب على الكونغرس الأمريكي التوقف عن تجاهل الظلم والمعاناة التي يعيشها الأطفال الفلسطينيين وعائلاتهم في ظل الاحتلال الإسرائيلي".

وشددت ماكولوم على زيادة وعي الشعب الأمريكي بضرورة تحقيق العدالة والمساواة، ومنح الفلسطينيين حق تقرير المصير.

ونوهت إلى أن إن المصادقة غير المسبوقة على هذا القانون من قبل منظمات حقوق الإنسان والمنظمات المسيحية واليهودية والإسلامية تشير إلى وجود حركة نشطة لدعم حقوق الإنسان للشعب الفلسطينيني.