النجاح - كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي خلال اجتماع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، عن لقاء قمة في شهر أكتوبر، يجمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكد الصفدي ونظيره الروسي لافروف خلال اللقاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، على أهمية القمة الأردنية الروسية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، "ثمن الصفدي موقف روسيا الثابت في دعم حل الدولتين.

وشدد على خطورة الإجراءات الإسرائيلية الأحادية التي تكرس الاحتلال وتقوّض فرص قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران وعاصمتها القدس.

وأكد الصفدي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لكبح جماح سلطات الاحتلال وإجراءاتها التي تخرق القانون الدولي وتهدد الأمن والسلم الإقليميين والدوليين.