وكالات - النجاح - قدم عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب المصري خالد أبو طالب، طلب إحاطة إلى رئيس الوزراء ووزير الاتصالات، بشأن تطبيق إلكتروني يستطيع تعرية النساء ويجردهن مما يرتدين.

وقال أبو طالب في الطلب المقدم إن: "أحد المتخصصين في أجهزة الكمبيوتر، طور تطبيقا يجرد الأشخاص من ملابسهم، خاصة النساء، ويجعلهن عراة تماما، وذلك بمجرد ضغط الشخص على زر معين".

وأضاف: "بعد حالة الجدل الواسعة التي أثارها هذا التطبيق، اتخذت عدة دول إجراءات صارمة لإغلاقه، وذلك بسبب حجم الأضرار التي يمكن أن يتسبب فيها".

وقال إن: "هذا الأمر شديد الخطورة، وينذر بكوارث بالغة في مصر، حيث يتنافى مع تقاليدنا كمجتمع شرقي، ويخالف عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة، فضلا عن أنه يهدد كيان المجتمع المصري، وتماسك الأسر، ما يحتدم علينا سرعة التعامل معه".

وطالب أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة بما يكفل عدم تداول هذا التطبيق، وإنفاذ القانون حال استخدامه، وإخطار الجهات الرسمية المناط بها اتخاذ هذه الإجراءات.