وكالات - النجاح - علقت دار الإفتاء المصرية على ظهور زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي، أبو بكر البغدادي، في مقطع مصور هو الأول منذ اختفاء دام 5 أعوام.

وقال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية "إن الإصدار المرئي الأخير المنسوب لتنظيم "داعش" الإرهابي يثبت بشكل قاطع وجود علاقة بين التنظيم الإرهابي والنظام التركي.

وأضاف المرصد في بيان له نشره عبر حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك"، أن "مقطع الفيديو المنسوب للبغدادي أظهر في نهايته وجود شخص ملثم وهو يعرض على البغدادي تقارير شهرية لأفرع التنظيم المختلفة، وكان من بينها تقارير حملت باسم "ولاية تركيا" في إشارة ضمنية إلى وجود التنظيم بالأراضي التركية".

وأشار إلى أن "وجود التنظيم الداعشي الإرهابي بالأراضي التركية يقطع بوجود علاقة غامضة بينه وبين النظام التركي".

وأوضح البيان أن "المرصد دلل على هذه العلاقة الغامضة برفض النظام التركي الانضمام للتحالف الدولي لمحاربة "داعش" في 2014، وعدم رجوع النظام التركي عن موقفه إلا بعدما قام التنظيم الداعشي الإرهابي بتنفيذ إحدى عملياته على عناصر حرس الحدود منتصف 2015، وبعد هذا الهجوم كانت التقارير تؤكد عمل النظام التركي على توظيف الهجوم لشن هجمات على مواقع تابعة لداعش في سوريا والأكراد في العراق".

وتابع البيان "أنه رغم جغرافية تركيا المتجاورة مع سوريا والعراق، وتوافر بعض حواضن الإرهاب بها، لكنها أقل الدول تعرضا لهجمات التنظيم، بل مثلت تركيا حسب المخاوف الأوروبية بوابة العناصر الانتحارية من التنظيم إلى الداخل الأوروبي".