النجاح - ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا"، الاثنين، أن الرئيس بشار الأسد التقى المرشد الإيراني على خامنئي، والرئيس حسن روحاني في العاصمة طهران.

وأوردت حسابات الرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الأسد أجرى "زيارة عمل اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران، تخللها تقديم الشكر للجمهورية الايرانية قيادة وشعبا على كل ما قدمته لسوريا خلال الحرب".

ونقلت الوكالة عن الاسد قوله، إن "تحقيق مصالح شعوب المنطقة يتطلب من حكوماتها التوقف عن الانصياع إلى إرادة بعض الدول الغربية، وعلى رأسها امريكا وانتهاج سياسات متوازنة تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها، خاصة أن التجارب أثبتت أن الخضوع وتنفيذ إملاءات الغير، نتائجه أسوأ بكثير من أن تكون الدول سيدة قرارها".

يذكر أن إيران كانت من أول الدول التي تدخلت في الأزمة السورية بصورة علنية، وأرسلت عناصر من الحرس الثوري إلى سوريا، مما ساهم في تأجيج الصراع بين القوى المختلفة هناك.