القدس - النجاح - قال مستشار ديوان الرئاسة أحمد الرويضي، ان الاحتلال الإسرائيلي يحاول منع أي فعالية أو وقفة شعبية سلمية في القدس، هدفها إيصال رسالة حي الشيخ جراح كما يعزز الاستيطان والتهويد فيها من خلال عمليات الهدم والاستيلاء.

وأضاف الرويضي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم السبت، إن الاحتلال يستهدف المسجد الاقصى المبارك وكل مناحي الحياة في القدس، لا سيما العمل المؤسساتي والشعبي بإغلاق المؤسسات ومنع الأنشطة فيها.

وأوضح أن محكمة الاحتلال العليا ستنظر بعد غد في قضية تهجير أربع عائلات من حي الشيخ جراح، مشيرا الى وجود مركز قانوني للعائلات.

وبين الرويضي أن مسلسل الاستهداف للشخصيات المقدسية متواصل، حيث استدعى الاحتلال محافظ القدس عدنان غيث الى مركز تحقيق المسكوبية، وأبلغه بنيته تجديد قرار منعه من دخول الضفة لمدة ستة أشهر، في استهداف لأي مظهر من مظاهر السيادة الفلسطينية .