القدس - النجاح - أعربت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، عن إدانتها واستنكارها للانتهاكات التي يقوم بها جيش الاحتلال لحرمة المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف، محملة سلطات الاحتلال كاملَ المسؤولية إزاء ما يتعرض له العزل من المدنيين ظلما واعتداء.

ودعت "الإيسيسكو" في بيان، مساء اليوم الأحد، إلى موقف حازم يضمن الحقوق ويحمي المقدسات، مذكرة أن مدينة القدس ظلت عبر الحقب والأزمان رمزا للمحبة والسلام، انطلاقا من كونها المدينة التي شهدت التقاء الديانات السماوية جميعا على أرضها، بما يقتضي من الإنسانية قاطبة مناصرة لحقوق أهلها في العيش باطمئنان على أديمها الشريف.

وشددت على موقفها الثابت في دعمها ووقوفها إلى جانب الضحايا وأسرهم، داعية المجتمع الدولي أن يتحمل كامل مسؤولياته لإيقاف هذا الظلم الشنيع، الذي يؤجج الكراهية، ويهدد السلم الدولي، ويسمم العلاقات الدولية.