النجاح -  هدمت جرافات وآليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوة عسكرية معززة، صباح الثلاثاء، بناية سكنية مكونة من ثلاث شقق.

وتعود ملكية البناية لعائلة الطحان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال شهود عيان إن قوات كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال اقتحمت حي واد قدوم بسلوان.

 وفرضت طوقا عسكريا محكما حول البناية السكنية، وأمهلت عائلة الطحان وقتا قصيراً لتفريغ محتويات منازل عائلات الأخوة: وائل، وعلاء، ونادر الطحان، قبل أن تدمر آلياتها البناية بالكامل.

يذكر أن البناية قائمة منذ عام 1990، وبدأت بلدية الاحتلال بملاحقة العائلة، وأصدرت قرارات الهدم، في الوقت الذي رفضت فيه كل محاولات الترخيص التي تقدمت بها العائلة، وفرضت على الأخوة الطحان غرامات مالية "مخالفة بناء دون ترخيص"، بأكثر من ربع مليون شيقل.