النجاح -  سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، محافظ القدس عدنان غيث، قرارا تعسفيا صادرا عن ما يسمى" وزير الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال.

ويقضي  القرار الصادر عن سلطات الاحتلال بمنع غيث،  من عقد أي اجتماعات أو لقاءات داخل المدينة، ومنعه من الوجود والمشاركة في مختلف الفعاليات مهما كانت، وبمنعه من دفع أي أموال للمؤسسات والأفراد المتضررين من سياسات التنكيل الممارسة بحق المقدسيين.

وبينت محافظة القدس في بيان لها، أن هذه الإجراءات تناقض كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، وتأتي في وقت تتسارع فيه وتيرة الاستيطان والتنكيل والبطش التي يتعرض لها المقدسيون.

وقالت المحافظة التزامها الوطني والاخلاقي بالمضي قدماً نحو أداء رسالتها الوطنية خلف المحافظ، وأن كل هذه الإجراءات لن تمس إرادتها.