القدس - النجاح - كشف وزير شؤون القدس فادي الهدمي، أنه بحث مع رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والوزارة في عدة مجالات، بما في ذلك صياغة الخطط التنموية للقطاعات الحيوية المختلفة في مدينة القدس التي من شأنها دعم المدينة وأهلها وتعزيز ثباتهم على أرضهم.

أتى ذلك خلال استقبال أبو كشك في حرم الجامعة الرئيس في أبو ديس الوزير الهدمي على رأس وفد من وزارة شؤون القدس. 

وعبَّر الوزير الهدمي عن اعتزازه بجامعة القدس ودورها الحيوي والريادي في مدينة القدس، وما تقدمه لأهالي المدينة في سبيل دعم صمودهم فيها، مؤكدا رغبته في التعاون المشترك مع الجامعة باعتبارها بيت الخبرة وضرورة الاستفادة من خبراتها المتنوعة في المدينة.

بدوره، استعرض أبو كشك تطور الجامعة والانجازات التي حققتها على مختلف الأصعدة، مؤكدا أن المسؤولية التي تضلع بها الجامعة تجاه المدينة وأهلها بات يتعدى الدور التقليدي للجامعات، حيث تعمل جامعة القدس باعتبارها الأكبر في مدينة القدس على الحفاظ على هوية المدينة وتعزيز ثبات أهلها فيها.

ولفت إلى المبادرات الثقافية والمجتمعية المتنوعة التي تقودها الجامعة في مدينة القدس، كإنشائها لعدة مراكز لخدمة المجتمع المقدسي من ضمنها مركز القدس للتكنولوجيا والابداع في قلب شارع صلاح الدين في القدس، وإعادة احيائها للعديد من المواقع التاريخية في البلدة القديمة مثل خان تنكز وحمام العين، وإعادة تأهيل مجمع دار القنصل الذي يعد أضخم مشاريع الترميم في البلدة القديمة.

يشار إلى أن لجامعة القدس دور حيوي وهام في قلب مدينة القدس حيث تتنوع أنشطتها هناك دعما للمقدسيين وتحسينا لظروفهم المعيشية الصعبة التي تواجههم فيها، وايمانا منها بمسؤوليتها المجتمعية تجاه شعبنا الفلسطيني بكافة فئاته.