القدس - النجاح - وقع رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك اتفاقيات تعاون أكاديمي مشترك، مع عدد من الجامعات التركية، التي من شأنها المساهمة في تطوير برامج الجامعة الدراسية ومشاريعها البحثية في مجالات الهندسة والطب والعلوم الصحية والعلوم السياسية والدراسات العليا.

والتقى أبو كشك خلال زيارته تركيا، نائب رئيس جامعة "وقف السلطان محمد الفاتح" زهدي اكبولاط، ووقع معه اتفاقية تعاون مشترك بين الجامعتين في مجال هندسة العمارة بشكل خاص، وعدة تخصصات أخرى ذات اهتمام مشترك.

كما وقع اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة "صباح الدين زعيم" في اسطنبول، خلال لقائه رئيس الجامعة محمد بولات، ورئيس مجلس إدارتها اورهان اوزكور.

وعقد أبو كشك لقاء مع رئيس جامعة "مدنيات إسطنبول غلاف الدين، وتم بحث سبل التعاون المشترك في مجال الطب والعلوم الصحية والهندسة والعلوم السياسية، والاتفاق على التبادل الأكاديمي للطلبة والأساتذة بين الجامعتين، والتعاون في مجال البحث العلمي وبرامج الدراسات العليا المشتركة.

وأكد أبو كشك أن جامعة القدس تحظى بسمعة أكاديمية مرموقة في المنطقة، وأن الشراكة الاستراتيجية مع الجامعات التركية ستثري البحث العلمي في فلسطين، وتفتح الآفاق أمام مئات الطلبة المتميزين سنويا.

وأوضح أن هذه الاتفاقيات تتوافق مع الخطة الاستراتيجية للجامعة بالشراكة والتعاون مع أعرق الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية في برامج أكاديمية وبحثية وتعاونية متميزة على مستوى المنطقة للارتقاء بمستوى الطلبة الخريجين من جامعة القدس، وتوفير فرص تبادل دراسي وبحثي يستفيد منها سنويا مئات الطلبة والأكاديميين والباحثين من الجامعة.

وتميزت العلاقة ما بين جامعة القدس وتركيا بإطلاق الجامعة من حرمها الرئيس، المؤتمر الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية، ليكون بذلك الحدث العلمي الأكاديمي الأكبر من نوعه في فلسطين، فيما وضعت الجامعة خطة شاملة لافتتاح أول برنامج على مستوى فلسطين في اللغة والآداب التركية من أجل تدريس اللغة التركية، إضافة إلى دعم نشاطات تربوية وتعليمية، والتعريف بالثقافة والتاريخ والفنون التركية، إضافة لتطوير الأبحاث المشتركة، وكذلك بناء سكن داخلي للطالبات في جامعة القدس والذي يتسع لما يقارب 420 طالبة تتوزع على بنايتين، ويتوفر فيه كل التقنيات الحديثة لضمان الراحة والأمان، وهو ممول من قبل الحكومة التركية، وكذلك توافد الأتراك للجامعة من أجل تعلم اللغة العربية، إضافة للكثير من اتفاقيات التعاون الأكاديمي والبحثي مع الجامعة.