النجاح - دعا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس المطران عطا الله حنا، اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللجوء سواء داخل فلسطين أو خارجها أن يتمسكوا بمفاتيح العودة لأنه حقٌ لهم العودة الى أوطانهم وعقاراتهم، وحق العودة لا يسقط بالتقادم.

ووجه المطران حنا في بيان صحفي، اليوم السبت، التحية الى أسر الشهداء، وقال: "إن ابناءكم هم ابناؤنا وشهداءكم هم شهداؤنا وهم شهداء فلسطين وشهداء القدس وشهداء شعبنا المناضل والمكافح من أجل الحرية".

وحيّا أهلنا في المخيمات والذين ينتظرون يوم عودتهم الى فلسطين، وقال: "مهما طال الزمان ومهما كثر المتآمرون والمتخاذلون والمخططون لتصفية القضية الفلسطينية فإن حق العودة سيبقى حقا ثابتا كما هو حقنا في القدس وحقنا في أن نعيش احرارا في وطننا وفي ارضنا المقدسة" .

وتابع: "أمس كان يوم الارض ونحن في فلسطين نعتقد أن كل الايام هي للأرض وكل الايام هي للقدس وللمقدسات"، مطالبا أبناء شعبنا بالتمسك بحقوقهم، وبالعمل على تحقيق الوحدة لتحقيق أمنيات وتطلعات شعبنا.

وقال حنا: "اعداؤنا يريدوننا أن نستسلم لسياساتهم واجنداتهم وممارساتهم، يريدون منا شطب القدس من قاموسنا وأن ننسى حق العودة، وأن نكون في حالة يأس واحباط وقنوط بسبب اوضاعنا الداخلية وبسبب الحالة العربية الراهنة، ورسالتنا الى العالم من رحاب مدينة القدس، شعبنا لن يستسلم وسيبقى متمسكا بحقوقه وثوابته الوطنية، وكلمة الاستسلام ليست موجودة في قاموسنا".