النجاح - هاجمت عناصر من الوحدات الخاصة وما تسمى بـ"حرس الحدود" التابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم السبت، وقفة تضامنية مع أهلنا في قطاع غزة على درجات باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة) واعتدت على المشاركات والمشاركين قبل أن تعتقل شابا وتقتاده الى أحد مراكزها للتحقيق.

وكان عدد كبير من النساء والشبان نظموا وقفة في باب العامود احتجاجاً على المجزرة الدموية البشعة التي ارتكبها عناصر قوات الاحتلال يوم أمس في غزة خلال قمعه مسيرة العودة الكبرى، وتضامناً مع أهالي الشهداء والجرحى بخاصة، ومع الأهل في قطاع غزة بشكل عام.

وقال شهود عيان، إن المشاركات والمشاركين هتفوا للشهداء ولغزة، ورددوا شعارات ضد الاحتلال، وحاولت قوات الاحتلال نزع الأعلام الفلسطينية التي حملتها المشاركات والمشاركين، ثم اعتدت على الجميع بالضرب والدفع في محاولة لإخلاء المنطقة، وسط أجواء متوترة وانتشار واسع لقوات الاحتلال وسط المدينة وحول سور وبوابات القدس القديمة.