النجاح - شدد وزير التربية والتعليم صبري صيدم على أن إعادة افتتاح مدرسة النهضة الإسلامية في القدس بعد ترميمها يأتي تزامنا مع الهجمة البشعة التي يشنها الاحتلال بحق مدارسها وطلبتها ومؤسساتها التعليمية، والحملة التحريضية المستعرة في الفترة الراهنة، ولتعزيز صمود أهلها والتعليم في المدينة.

ونوه إلى أن الوزارة ستواصل دعم العملية التعليمية وبدعم الشركاء الوطنيين والدوليين، وستوفر كافة المقومات التي من شأنها حماية التعليم في القدس ووصول الطلبة إلى مدارسهم بشكل آمن وحر، خاصة في ظل سياسات الأسر ومحاربة التعليم وتحريف المناهج الفلسطينية وتفتيت دعائم الهوية الوطنية.