نابلس - النجاح - عقد النائبان الفلسطينيان عن قائمة العربية للتغيير احمد الطيبي واسامة السعدي اجتماعا مع الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس جامعة النجاح الوطنية سلماه خلاله الاعتراف الرسمي بكلية الطب وعلوم الصحة في الجامعة من وزارة الصحة في الداخل، وحضر اللقاء الدكتور خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة في الجامعة.

 ويأتي هذا الاعتراف بعد التعليمات الجديدة التي صدرت في يناير ٢٠١٩  الاخير من وزارة الصحة في الداخل واشترطت معايير جديدة للاعتراف الدولي واستحقاق دخول امتحان الدولة بالداخل للخريجين من حملة الهوية الاسرائيلية، واضاف الطيبي ان كلية الطب كان معترف بها منذ زمن الا ان المعايير الجديدة التي وضعتها وزارة الصحة في الد اخل هي التي استجدت في الفترة الاخيرة.

بدوره تقدم الاستاذ الدكتور النتشة بالشكر والتقدير للنائبين الطيبي والسعدي على دعمها لجامعة النجاح الوطنية وكلية الطب فيها، واضاف ان الجامعة ملتزمة بأعلى مستوى متميز من التعليم، مشيرا الى ان الجامعة مهتمة بالعمل على اعلى المستويات لتحقيق المعايير الدولية في كافة التخصصات.

يشار الى أن الطيبي والسعدي كانا قد عقدا عدة اجتماعات سابقة مع ادارة الجامعة لاستيفاء متطلّبات وزارة الصحة في الداخل من أجل الحصول على اعتراف رسمي، كما وعقدت عدة اجتماعات مع مدير قسم ترخيص المهن الطبية في وزارة الصحة، وتكللت هذه الجهود بالنجاح في الاسبوع الأخير حيث أصدرت وزارة الصحة اعترافا رسميا بكلية الطب في الجامعة.

وبدلك تكون وزارة الصحة قد اعترفت بكلية الطب في جامعة النجاح الوطنية الى جانب الجامعات الاردنيه ودول منظمة الoecd .

يشار الى أن الحديث يدور عن الطب البشري لأن سائر الاختصاصات الطبية يبقى الاعتراف فيها ساريا كما كان.