النجاح - الفقوس يعد مهدئا للتوتر ومبردا لجسم الإنسان، لكن سعره في فلسطين بات مثيرا للأعصاب ورافعا لدرجة حرارة المواطنين، فصحيح أن علماء توصلوا إلى استنتاجات تقول إن النباتات تسمع وتتكلم لكن ما لا يخطر على بال وما لا يصدقه عقل، أن يصبح كيلو الفقوس في فلسطين نحو 100 شيكل.

ويزرع نوعين من الفقوس في فلسطين، وهي البلدي والساحوري، وكلاهما ينبت ثمارًا متفاوتة في الحجم واللون.

ووصل سعر صندوق الفقوس في مزاد علني إلى 1050 شيكل.

وعقب ذلك تحول ارتفاع سعر الفقوس إلى مادة دسمة للتعليقات الساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب أحدهم يقول إن الفقوس بات ترياقا الحياة، وذهب آخر الى القول، ما عياره؟، في مقاربة لسعر الذهب.

والفقوس ذو الملمس الناعم والذي تكسوه شعيرات دقيقة يستخدم كأكل طازج يشبه الفاكهة، ويطبخ كذلك بعد حشوه في الرز واللحم سواء أكان ذلك مع اللبن او عصارة البندورة، وهو كالخيار يمكن تخليله... وبسبب ارتفاع سعره بشكل جنوني بات كثير من المواطنين غير قادرين على شرائه، ويتيممون بعبارة (خللوه).