النجاح - سعيا لتبديد المخاوف من قيادة السيارات الكهربائية وتأكيدًا على قدرتها السير لمسافات طويلة، سافر رجل هولندي يدعى ويبي واكر مسافة 89 ألف كيلومتراً من بلاده إلى أستراليا عابرا 33 دولة، مستخدما مركبته الكهربائية الصغيرة، بهدف إثبات أنها بديلا مناسبا لنظيراتها التقليدية العاملة على المحروقات.

واكر الذي بدأ مهمته متحديًا من حوله، يأمل خلال مهمته الفريدة القضاء على القلق المتفشي في استراليا من السيارات الكهربائية بسبب عدم وجود محطات شحن كافية على الطرقات السريعة، ولا يقبل الأستراليون على استخدام هذا النوع من المركبات.

والمميز في رحلة هذا الرجل الذي يستخدم سيارة "فولكس فاغن غولف" موديل عام 2009 جرى تحويلها إلى الطاقة الكهربائية، انه يسافر دون مال معتمدا على دعم يتلقاه على موقعه الإلكتروني، إذ يقدم له المتبرعون وجبات الطعام ومكانا للنوم، وإمكانية شحن سيارته، وبناءً على عروض يتلقاها، يحدد مسار رحلته المقبلة.

يؤكد واكر أن رحلته المقبلة هي الهند، لكنه لن يشرع بها حتى يحصل على الدعم لشحن سيارته، ويخطط للاستفادة القصوى من إقامته في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال المشاركة في عدد من النشاطات التي تقام في هذه الإمارة الخليجية.

يزداد استخدام السيارات الكهربائية في العالم في ظل المساعي لتقليل الاعتماد على النفط والمحافظة على البيئة، واثبت هذا الشاب الأسترالي إمكانية تحقيق ذلك في سنوات قليلة فقط.