نابلس - النجاح - قالت المتحدث باسم وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" الاونروا" في الأردن وديان عثمان، ان الوكالة  تدرس أفضل السبل لضمان الاستمرار في إيصال المساعدات الطبية لمحتاجيها في تجمعات اللاجئين.

واوضحت المتحدث باسم الاونروا في الاردن ان الوكالة تبحث إمكانية توصيل حصص أدوية الى المنازل تكفي لشهرين أوثلاثة أشهر لمرضى السكري، الذين يعتمدون على الأنسولين وأصحاب الأمراض المزمنة،( إما عن طريق شركة خاصة بمساعدة من طاقم طبي من الأونروا؛ أو تخصيص فرق طبية تتكون من طبيب وممرض وصيدلي يتولى القيادة في هذا الخصوص).مؤكدة أن كل ما سبق يعتمد على الحصول على التصاريح اللازمة من الحكومة الأردنية بسبب حظر التجول.

وأشارت إلى أن وزارة الصحة الاردنية تشعر بالقلق من إعادة فتح المراكز الصحية التابعة للانروا لأنها ستخلق تجمعات واكتظاظ، الأمر الذي تحذر منه وبشدة في ظل انتشار فيروس كورونا في الاردن.

وبينت ان الوكالة تقوم حاليا بدراسة الطريقة المثلى التي تضمن خدمة كل مريض مع مراعاة عدم خلق أي نوع من أنواع التجمعات والازدحام، الذي من شأنه المساعدة في نشر الفيروس وتعزيز إمكانية العدوى.

هذا وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في الأردن، قد نفذت عددا من الإجراءات الوقائية في مخيمات اللاجئين الفلسطينين لضمان عدم انتشار فيروس كورونا.