وكالات - النجاح - فجر تقرير صحفي إسباني، مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف عن "وثائق بوروفاكس" الخاصة بليونيل ميسي نجم برشلونة السابق، التي طلب فيها الرحيل عن صفوف البلوجرانا العام الماضي.

وتمكنت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية من التوصل لهذا البوروفاكس، الذي أرسله ميسي إلى رئيس النادي آنذاك جوسيب ماريا بارتوميو في 24 أغسطس/أب عام 2020، للرحيل عن صفوف البارسا.

وتستخدم خدمة "بوروفاكس" في إسبانيا للمراسلات العاجلة والخاصة بالمستندات التي تحظى بدقة ومعلومات موثوقة ووافية.

وأرسل ميسي هذا البوروفاكس في تمام الساعة 6:19 مساءً، وجاء نصه كالتالي: "وفقًا للبند 3.1، من عقد 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، أعبر لكم عن رغبتي في إنهاء عملي كلاعب محترف، وأعرف أن مدة إنهاء العقد من جانب واحد انتهت لكن يجب توضيح أننا نعيش ظروف استثنائية بسبب توقف موسم 2019-2020".

وأضاف: "انتهى الموسم بالأمس، دون إغفال أنه انتهى بالنسبة لفريقنا يوم 15 أغسطس/أب عقب الإقصاء من دوري الأبطال يوم 14 أغسطس/أب، ووفقًا لاتفاقنا وبسبب الظروف الاستثنائية أمارس حقي في إنهاء العقد وفقًا للمذكور أعلاه. تحياتي ليونيل ميسي".

وكان الموعد النهائي المذكور في العقد لميسي لإنهائه هو 10 يونيو/حزيران، لكن ميسي تقدم به يوم 24 أغسطس/أب بسبب الظروف الاستثنائية وتوقف النشاط.

يُذكر أن برشلونة وقف أمام ميسي وأجبره على البقاء لموسم آخر، قبل أن تتحسن العلاقة من جديد بين ليو والنادي بعد رحيل بارتوميو وقدوم خوان لابورتا، لكن البرغوث رحل هذا الصيف إلى باريس سان جيرمان بسبب الأزمة المالية.