وكالات - النجاح - حصلت بعض أفضل أندية كرة القدم في أوروبا على 204 ملايين دولار من خلال الاشتراك في تطبيق يتيح للجماهير شراء رموز افتراضية تشبه العملات المشفرة مقابل المشاركة في قرارات معينة للنادي.

ويتم شراء "الرموز الافتراضية" عبر تطبيق "socios.com"، الذي يضم ما يقرب من مليون مستخدم مسجل، وفقا لصحيفة "تليغراف" الانجليزية.

وأثارت مجموعات الداعمين مخاوف بشأن دفع المستخدمين إلى استثمارات محفوفة بالمخاطر دون معلومات كافية بشأنها.

وقال ألكسندر دريفوس، مؤسس التطبيق لصحيفة "تليغراف": "أتفهم سبب تحدي الناس لنا، ولكن هذا هو بالضبط سبب إعجاب الأندية بنا، لأنهم يرون أن ذلك يمثل عائدات إضافية".


وأكمل: "لا يؤثر الأمر على الإيرادات الأخرى لديهم، وهذا أمر مهم، إنه لا يمس إصدار التذاكر أو التسويق، إنها إيرادات إضافية لنوع جديد من المستهلكين، وهم هؤلاء المشجعون الرقميون في جميع أنحاء العالم".

ويستهدف "Socios (سوسيوس) الذي يعني "الشركاء" باللغة الإسبانية، المعجبين الشباب الذين يظهرون تفانيهم بالكامل عبر الإنترنت، وعادة ما تكلف الرموز نحو 3 دولارات لكل منها، وكلما زاد رصيد المشجع، زادت المنافع التي يحصل عليها.

ويمكن أن تتراوح هذه الفوائد من أن يكون لك رأي في قوائم الأغاني في الملعب، إلى الحصول على فرصة للعب على أرض الملعب.

واستقطب النجم ليونيل ميسي هذا الشهر اهتمام باريس سان جيرمان جزئيا بالعملة. حيث ارتفع الرمز المميز للنادي في الفترة التي سبقت الانتقال، لكنه تراجع منذ ذلك الحين.

ويتم تداول الرموز "الافتراضية" عبر عملة تسمى أيضا Chiliz، التي تستخدم تقنية blockchain لتسهيل المعاملات.

وتحصل الأندية على إيرادات في شكل مدفوعات مباشرة من Socios.com، وحتى الآن وقعت أندية أرسنال، وليدز يونايتد، وبرشلونة، ويوفنتوس ومانشستر سيتي، بالإضافة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال دريفوس لصحيفة التلغراف إن الأندية اقتنعت برؤيته لتحقيق الدخل من تفاعل المعجبين.

فيما أكد اتحاد مشجعي كرة القدم في المملكة المتحدة للصحيفة إنه تلقى شكاوى من عدة مجموعات "المشجعين" حول الطريقة التي يتم بها تسويق المنصة.