وكالات - النجاح - ذكرت مصادر صحفية أن التسجيلات الصوتية المنشورة لرئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز جاءت نتيجة لرفضه "ابتزاز" الصحفي الذي فجر هذه القضية في وقت سابق.

وذكرت إذاعة "أوندا ثيرو"الإسبانية، إن إدواردو فيرنانديز دي بلاس نائب رئيس النادي الملكي، تلقي عرضا من الصحفي خوسيه أنطونيو أبيلان، المسؤول عن التسريبات، بالحصول على 10 مليون يورو، من أجل إخفائها بشكل نهائي.
ونشرت صحيفة "El Confidencial" تسجيلات صوتية لبيريز تعود إلى الفترة بين 2006 و 2012، ينتقد فيها بطريقة مهينة أساطير النادي الملكي: أمثال الحارس إيكر كاسياس وراؤول غونزاليس، ولويس فيغو والمدرب البرتغالي مورينيو إضافة لـ كريستيانو رونالدو.

من جهة أخرى أكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، حصول الصحفي أبيلان، والذي سرب التسجيلات الصوتية على 6 ملايين يورو من أجل فضح بيريز.

يذكر أن بيريز أصدر بيانا رسميا واعتبر أن نشر هذه التسريبات جاء في المقام الأول بسبب موقفه المؤيد لإنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي.