وكالات - النجاح - أسدل أسطورة المصارعة الحرة الأمريكي الستار أخيرا على مسيرته المهنية الممتدة لـ30 عاما، في حفل اعتزاله الأخير، أمس الأحد، الذي أقيم ضمن مهرجان "سرفايفر سيريس".

قام فينس ماكمان رئيس شركة "WWE" للمصارعة الحرة بتقديم أندرتيكر وهو يحاول حبس دموعه تأثرا من مغادرة واحد من أكثر موظفيه ولاء له، كما أنه كان صديقا مقربا منه.

وقال ماكمان :"30 عاما طويلة وشاقة. هذه ثلاثة عقود، ثلاثة عقود هذا الرجل، لم يستسلم أمام إصاباته ومصاعبه، وإنما زرع الرعب في قلوب جماهيره، كما نشر الخوف في قلوب كل شخص واجهه هنا في الحلبة تقريبا".

وتابع متأثرا: "الليلة تمثل نهاية حقبة. نهاية حقبة مهنية طويلة. لذلك نقول الليلة وداعا ".

وقال أندرتيكر " الرجل الميت " : "على مدار 30 عاما أديت تلك المشية البطيئة للحلبة، وجعلت العديد من المصارعين يرقدون في سلام، والآن قد حان وقتي لكي أجعل أندرتيكر يرقد في سلام".

وحرص العديد من المصارعين على المشاركة في توديع أندرتيكر للمرة الأخيرة، مثل شون مايكلز وبيغ شو وتريبل إتش وريك فلير، كما تحدث البعض منهم عنه في لقاءات تلفزيونية، مثل جون سينا وباتيستا وستيف أوستن.

يشار إلى أن أندرتيكر اسمه الحقيقي هو مارك كالاواي، وهو متزوج حاليا من المصارعة السابقة، ميشيل ماكول التي أنجب منها طفلين.