نابلس - النجاح - كشف مسؤولون في نادي برشلونة الإسباني، يوم الأحد، حقيقة طلب نجم الفريق الكتالوني ليونيل ميسي الرحيل بعد الهزيمة التاريخية أمام بايرن ميونخ (8-2) بدوري الأبطال.

ولم يتلق رئيس النادي بارتوميو، والرئيس التنفيذي أوسكار جراو، والسكرتير الفني إريك أبيدال،أي رسالة من ميسي تفيد برغبته في الرحيل بزعم تقرير نشرته صحيفة "موندو ديبورتيفو"، نقلا عن مصادر في إدارة النادي الكتالوني.

وزعمت تقارير أن ليونيل ميسي أخطر إدارة برشلونة بقرار رحيله عن الفريق هذا الموسم بعد النتائج المخيبة خلال الفترة الماضية.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أنها تواصلت مع المقربين من ليونيل ميسي ولكنهم لم ينفوا أو يأكدوا طلب البرغوث الأرجنتيني الرحيل عن البارسا.

وبحسب ما نشره موقع "فوتبول إيطاليا"، تحدث ميسي مع الإدارة حول قراره بالرحيل عن كامب نو، وعدم الانتظار حتى انتهاء عقده الذي يمتد للعام المقبل.

وأفاد الموقع بأن ميسي غير راض كليا عن الإدارة الحالية للنادي، وبالتالي اتخذ قراره النهائي بالرحيل.

وخسر برشلونة لقب الدوري الإسباني لصالح ريال مدريد، وودع دوري أبطال أوروبا بفضيحة مدوية أمام بايرن ميونيخ الألماني بالخسارة بثمانية أهداف مقابل هدفين.

وكشفت تقارير أن العديد من الأندية ترغب في ضم ليونيل ميسي، على رأسها إنتر الإيطالي ومانشستر سيتي الإنجليزي.