النجاح - تلقى أسطورة كرة القدم في كوت ديفوار، ومهاجم تشيلسي الإنجليزي السابق، ديديه دروغبا، صدمة قاسية بعد خسارته في انتخابات اتحاد الكرة في بلاده.

وجاءت الصدمة بحسب شبكة "Citi Sport" الإيفوارية، لأن دروغبا بحسب التقارير خلال الأيام القليلة الماضية، كان مرشحا قويا لرئاسة الاتحاد الإيفواري لكرة القدم، بعد انسحاب يوجين ديوماند، والذي أعلن دعمه لمهاجم تشيلسي الأسبق.

وكان هناك أيضا دعم غير مسبوق لترشح دروغبا لهذا المنصب من قبل 4 أندية محترفة في البلاد، لكن النتائج لم تكن بقدر المتوقع.

وتنافس دروغبا (42 عاما) على مقعد الرئاسة مع سوري دياباتي، لكنه لم يتحصل على أي صوت مقابل 11 لمنافسه من إجمالي 14 صوتا، بعد امتناع ثلاثة أعضاء عن التصويت.

ويأتي سقوط دروغبا على الرغم من تاريخه الكبير مع منتخب كوت ديفوار على مدار السنوات الماضية، حيث قاد "الفيلة" للتأهل إلى ثلاث دورات لبطولة كأس العالم (2006، 2010 و2014)، وبلوغ نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا في مناسبتين (2006 و2012).