نابلس - النجاح - نفى، فياتشيسلاف كولوسكوف، الرئيس الشرفي للاتحاد الروسي لكرة القدم، الأنباء التي انتشرت حول حرمان روسيا من المشاركة في مونديال 2022.

وقال كولوسكوف: "ترهات جديدة تتردد من وقت لآخر. لا يمكن للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) منع أي شخص، فهذه القرارات هي مسؤولية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

وأضاف: "عندما يصدر الفيفا أي بيان في هذا الموضوع، سيكون من المنطقي التعليق على هذه المعلومات. كلما علقنا على أي هراء، كلما زاد عدد المشكلات التي سنواجهها. استفزاز عادي آخر".

في حين علق "الفيفا" على هذه الأنباء قائلا: "ليس لدينا أي تحديث (للمعلومات) بعد البيان الذي أصدرناه في شهر ديسمبر، والذي أشرنا فيه إلى أن الفيفا على تواصل مع الوكالة الدولية ورابطة الاتحادات الرياضية الصيفية الأولمبية الدولية ASOIF، للتحقق من تأثير هذا القرار (قرار حظر مشاركة روسيا في الأولمبياد وبطولات العالم في مجموعة من الرياضات لأربع سنوات) على كرة القدم".

يشار إلى أنه قد تناقلت وسائل إعلام عالمية، صباح اليوم الأربعاء، أنباء تحدثت عن تسلم الاتحاد الروسي لكرة القدم، بلاغا من "وادا"، يقضي بمنع منتخب روسيا من المشاركة في بطولة كأس العالم المقررة في قطر في العام 2022، وذلك بسبب ما أسمته "ثبوت تعاطي الرياضيين الروس المنشطات".