النجاح - يستضيف استاد فيصل الحسيني بالرام شمال القدس المحتلة، مساء غد الثلاثاء، لقاء منتخبنا الوطني لكرة القدم وشقيقه السعودي، في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، وأمم آسيا الصين 2023.

لقاء قمة المجموعة الرابعة، سيكون قويا بين منتخبين يحتلان صدارة المجموعة وهو المنتخب السعودي برصيد 4 نقاط، والرابع بفارق الأهداف عن صاحب المركز الثاني، منتخبنا الوطني بـ3 نقاط، والفائز سيبتعد بصدارة المجموعة التي تضم أيضا منتخبات سنغافورة، وأوزباكستان، والمنتخب اليمني.

9 مباريات رسمية وودية جمعت المنتخبين، وكانت الغلبة والأفضلية فيها للمنتخب السعودي الذي فاز في 6 مباريات دون أن يتلقى أي هزيمة، بينما لم ينجح منتخبنا في الفوز في أي منها، ونجح في الخروج بأفضل النتائج بثلاثة تعادلات، وآخر لقاء بينهما كان في التصفيات السابقة وانتهى بالتعادل السلبي، وأقيم في العاصمة الأردنية، عمان.

وتحدث رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم الاثنين، في مقر أكاديمية بلاتر، عن اهمية اللقاء باعتباره حدثا مهما للرياضة الفلسطينية، وتأكيدا لملعبنا البيتي الذي أقرته قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" وقوانين الاتحاد الآسيوي.