وكالات - النجاح - كشف تقرير صحفي إيطالي، اليوم الأحد، عن نقطة تحول في مصير الهولندي ماتياس دي ليخت، مدافع أياكس أمستردام، من باريس سان جيرمان إلى يوفنتوس.

وقال موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، إنَّ مينو رايولا، وكيل دي ليخت، كان قد اتفق مع إدارة باريس سان جيرمان، على شروط إنهاء الصفقة في الصيف الحالي.

وأشار الموقع إلى أنَّ سان جيرمان وصل بالفعل لاتفاق مع أياكس، وحصل على موافقة اللاعب، قبل أن ينتقل ليوناردو بشكل مفاجئ من ميلان لتولي منصب المدير الرياضي للنادي الباريسي، خلفًا لأنتيرو هنريكي.

وأوضح أنَّ هذا التغيير الإداري، تسبب في توقف الاتفاق السابق بين الطرفين حول الصفقة، وهو ما أغضب رايولا بشدة.

واستغل فابيو باراتيسي، المدير الرياضي لليوفي، الأزمة الحادثة بين رايولا وسان جيرمان لخطف الصفقة، حيث عرض على أياكس مقابلاً يتراوح من 70 إلى 75 مليون يورو، بالإضافة لراتب سنوي، يبلغ 12 مليون يورو، يضاف إليه المكافآت.

وأفاد الموقع الإيطالي، بأنَّ اللاعب يميل بقوة للعب في إيطاليا خلال الموسم المقبل، بينما سان جيرمان لم يستسلم في الصفقة حتى الآن.

يذكر أنَّ بعض التقارير الإيطالية قالت إن دي ليخت أعطى موافقة نهائية برغبته في اللعب مع يوفنتوس، خلال الموسم المقبل.