وكالات - النجاح - أحبط تشيلسي مفاجأة مضيفه كارديف سيتي، بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز في اللحظات الأخيرة بنتيجة (2-1)، اليوم الأحد، في المرحلة الـ32 لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

بادر كارديف بالتسجيل عبر لاعبه فيكتور كاماراسا في الدقيقة (46)، لكن سيزار أزبيليكويتا أدرك التعادل لتشيلسي (84).

وأثار هدف سيزار جدلال واسعًا، بعدما كشفت الإعادة التليفزيونية وقوع اللاعب الإسباني في مصيدة التسلل بمسافة واضحة قبل أن يسجل الهدف.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أحرز روبن لوفتوس تشيك هدف الفوز القاتل لتشيلسي، ليعيد البسمة إلى جماهير الفريق الأزرق التي أصيبت بخيبة أمل عقب تعادله مع وولفرهامبتون وخسارته أمام إيفرتون في المرحلتين الماضيتين.

وأنعش تشيلسي آماله في الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى في ترتيب المسابقة، المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، بعدما رفع رصيده إلى 60 نقطة في المركز السادس، بفارق نقطة وحيدة عن فرق المربع الذهبي.

في المقابل، تجمد رصيد كارديف سيتي، الذي تلقى خسارته الـ19 في البطولة هذا الموسم والـ4 في مبارياته الـ5 الأخيرة، عند 28 نقطة، ليبقى في المركز الـ18 (الثالث من القاع)، بفارق 5 نقاط خلف مراكز الأمان.

وشهدت المباراة العديد من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، التي كانت تصب كلها في مصلحة تشيلسي، الأمر الذي لأثار جماهير كارديف المُحتشدة في المدرجات، وكذلك نيل وارنوك مدرب الفريق.

وتغاضي الحكم كريج باوسون عن احتساب أكثر من ركلة جزاء لكارديف، فيما احتسب هدفًا مثيرًا للجدل للفريق اللندني، الذي استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين.