النجاح - تعرض اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، لإصابة خطيرة في وجهه، بعدما سجل الهدف الثاني له في المباراة التي خاضها فريقه أمام ديبورتيفو لاكورونيا.

وسجل كريستيانو الهدف السادس لفريقه أمام الديبور، وتعرض مباشرة لإصابة من مدافع فريق ديبورتيفو لاكورونيا الذي وضع قدمه في وجه اللاعب البرتغالي، لحظة تسديد الكرة برأسه.

ونزف اللاعب البرتغالي الدماء من وجهه بعد تسجيله الهدف مباشرة، ودخل الطاقم الطبي للنادي لمعاينة حالته.

واستخدم كريستيانو هاتفا نقالا لأحد أفراد الطاقم الطبي للفريق، من أجل رؤية الجرح الذي تعرض له خلال المباراة، ليغادر الملعب بعدها.