غزة - مارلين أبوعون - النجاح - أيام قليلة ويودعنا خير الشهور "شهر رمضان المبارك" لنستقبل عيد الفطر السعيد ، وفي هذا اليوم اعتادت الكثير من البلاد الاسلامية عامة،وفلسطين خاصة تناول الفسيخ في أول أيامه ، كنوع من طقوسهم التي ورثوها عن أجدادهم وتعودوا عليها.

ويعد سمك الفسيخ والرنجة من الأسماك المالحة أو المملحة التي يفضلها الكثير من الشعوب وخاصة الشعب الفلسطيني خلال الاحتفال بعيد الفطر ، وهو أحد أنواع السمك التي يتم تحضيرها بطرق مختلفة ، يمتاز بالرائحة النفاذة ويتم إعداده عن طريق التجفيف والتخمير بنقع السمك بالماء ووضع الليمون والملح لفترة زمنية معينة ، ويتم تغطية السمك بحيث لا يدخل إليه أي هواء ،ويمكن وضع بعض البهار كالكمون والكركم لإعطاء نكهة له .

وعلى الرغم من تحذيرات الأطباء وخبراء التغذية من خطر تناول الأسماك المملحة بشكل عام، إلا أن عشاقه كثيرون، ولا يستطيعون الامتناع عن تناوله.

خبيرة التغذية آلاء مسعود حذرت  من الافراط  في تناول الفسيخ الذي  يتسبب في ترسب نسبة كبيرة من الأملاح داخل الجسم،والذي يؤدي إلى خطر الإصابة بارتفاع  ضغط الدم مما  يعرض حياة المواطنين لمزيد من الخطر .

وأوضحت مسعود ل"النجاح الاخباري" أن تناول الفسيخ يزيد  من فرص الوفاة  ، وقالت:"إن السمكة الواحدة تحتوي علي سم قاتل يدمر الجسم، وهناك العديد من الأعراض التي تؤكد إصابتك بالتسمم الناتج عن تسمم الفسيخ، ومنها الشعور بزغللة في العين، وعدم القدرة علي الكلام، تنميل في الجسم خاصة الوجه، جفاف شديد في الحلق، وفي هذه الحالة يجب الذهاب مباشرة إلى المستشفى.

واكدت أن الافراط في تناول الفسيخ يتسبب فى تعرض القلب وصحته للخطر، حيث إنه يتسبب في الإصابة بانسداد الشرايين، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، والعديد من الإضرار الأخرى كمشاكل في الكبد، وعدم القدرة على التنفس بشكل سليم وصحي وطبيعي.

ونوهت إلى أن هناك أشخاصا يجب عليهم الابتعاد او التقليل قدر الامكان من تناول الأسماك المملحة وهم الحوامل والمرضعات والمصابون بأمراض القلب والكلى

ولفتت مسعود إلى أن الفسيخ يحتوي غالبًا على بكتيريا ضارة تسمى الكلوستريديم  بوتولينيوم وتنشأ تلك البكتيريا بسبب ترك الفسيخ بالهواء وتسبب التسمم والموت سريعًا، مع كثرة تناول الفسيخ تعرض المتناول له لضيق التنفس وعدة القدرة على التنفس والإصابة بالإسهال وشلل العضلات المؤقت والدائم ، كما أنه يحتوى على نسبة أملاح عالية تترسب بالجسم وتتراكم تتحول فيما بعد لدهون وتترسب على الكلى تحتاج لكمية كبيرة من المياه لصرفها.

وأشارت إلى انه في العيد يتناول الناس الفسيخ ،وعند زيارتهم لأرحامهم  يتناولون الكعك والحلويات بكافة أشكالها ،وفي كل زيارة يتناولون شيئا مختلفا ،فيؤدي ذلك إلى تلبك معوي حاد ،واسهال لا يحمد عقباه .

ولتجنب التعرض لأي أضرار صحية نتيجة لتناول الفسيخ، ذكرت الأخصائية بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل وبعد تناول السمك المملح منها:

1- غسل الفسيخ والسردين بالخل المخفف مع عصير الليمون، لتقليل نسبة الملح به إزالة الرأس والأحشاء.

2- إضافة الليمون وتناول الخس والخيار والجرجير، وذلك لتجنب الإصابة بحموضة المعدة.

3- تناول البقدونس والبرتقال والموز ، فذلك يساعد على إخراج الملح الزائد من الجسم.

4- تناول الكر كدية والبقدونس يساعد على إدرار البول.

5- تناول الشاي الأخضر مع النعناع أو الزعتر أو القرفة.

6- لا تكثر من تناول الفسيخ، وينصح بتناول 150 جراما.

7- تناول كمية كبيرة من الماء.

8- تجنب تناول المياه الغازية، لأنها تساعد على احتباس الماء بالجسم لاحتوائها على بيكربونات الصوديوم.