النجاح - أصيب ثلاثة مواطنين بجروح، بينهم مصور صحفي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، شرق قلقيلية، الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما.

وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة مصور الوكالة الصينية نضال شتية بقنبلة غاز في الظهر، والفتى صبحي عبيد (16 عاما) بقنبلة غاز في الرأس، وشاب آخر بعيار مطاطي في قدمه، إضافة إلى 6 شبان أصيبوا بالاختناق.

وأكد شتيوي أن المشاركون في المسيرة حملوا شعارات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، ورددوا الشعارات الوطنية الداعية لنصرة الأسرى والتضامن معهم.