نابلس - النجاح - يُعتبر الليل الفترة التي تقوم بها البشرة بتجديد نفسها واستعادة قواها بعد المجهود الذي بذلته خلال النهار لحماية نفسها ومواجهة الاعتداءات الخارجيّة من تلوث، وأشعة ما فوق بنفسجيّة، وتبدلات مناخيّة، وإجهاد نفسي

يولي خبراء العناية بالبشرة روتين العناية الليليّة بها اهتماماً أكبر من الروتين المعتمد للعناية الصباحيّة. وذلك بهدف مساعدة الجلد على أن يتجدّد بالشكل السليم ويحافظ على نضارته وإشراقه. تعرّفوا فيما يلي على خطوات العناية الضروريّة التي تحتاج إليها البشرة في الليل.

ويُعتبر الليل الفترة التي تقوم بها البشرة بتجديد نفسها واستعادة قواها بعد المجهود الذي بذلته خلال النهار لحماية نفسها ومواجهة الاعتداءات الخارجيّة من تلوث، وأشعة ما فوق بنفسجيّة، وتبدلات مناخيّة، وإجهاد نفسي. ولذلك يُشكّل روتين العناية الليليّة بها من الخطوات الضروريّة التي تؤمن لها المساعدة كي تتمكن من تجديد نفسها، فبشرتنا لا ترتاح خلال فترة نومنا بل تقوم بإصلاح التلف الذي تعرّضت له. وإذا كانت هذه الآليّة تتمّ بشكل طبيعي، فهي تحتاج إلى الدعم بخطوات ضروريّة، خاصةً أن البشرة تحقّق أعلى مستوى لإنتاج الكولاجين حوالي الساعة 3صباحاً. وهي تحتاج إلى دورات نوم طويلة ومتكاملة للوصول إلى هذه المرحلة.

وتختلف مستحضرات العناية التي تحتاج إليها البشرة مساءً عن تلك التي تحتاج إليها صباحاً. ففي الليل تزداد الحاجة إلى تركيبات غنيّة يصل مفعولها إلى عمق الجلد. ولتحسين روتين العناية الليليّة بها ينصح الخبراء باعتماد الخطوات التالية:

1- إزالة الماكياج

تُعتبر إزالة الماكياج عن البشرة قبل النوم الخطوة الأساسيّة في مجال العناية بها كونها تحول دون انسداد مسامها وتسمح لها بالتنفّس بشكل أفضل مما يُعزّز قدرتها على تجديد نفسها.

2- تنظيف الوجه

تلي هذه الخطوة إزالة الماكياج وهي تعتمد على استعمال صابون راغي مخصّص للوجه، يساهم في إزالة الشوائب من داخل المسام وعن سطح البشرة ويحضّرها لاستقبال مستحضرات العناية الأخرى.

3- التقشير

يساهم استعمال المستحضرات المقشّرة مرة أو اثنتين أسبوعياً في تخليص البشرة من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. يُنصح بأن يليه استعمال مصل أو قناع مغذي للبشرة.

4- تطبيق كريم الليل

يُنصح باختيار كريم لليل يتمتع بخصائص مرطبة ومغذية على السواء، مما يؤمن للبشرة العناية التي تحتاج إليها بعد يوم طويل ومتعب.

5- تدليك الوجه

يُعتبر التدليك خطوة ضروريّة لتنشيط الدورة الدمويّة وشدّ أنسجة البشرة، مما يحضّرها للتجدد بشكل أفضل خلال الليل. يكفي تدليك الوجه لبضع دقائق بعد تطبيق كريم الليل عل للمساعدة على نفاذه إلى عمق الجلد.

6- استعمال مستحضر خاص بمحيط العينين

تتميّز منطقة محيط العينين برقتها مما يجعلها حساسة وقابلة للجفاف بسرعة. وهي أيضاً أول مناطق الوجه التي تظهر عليها التجاعيد. تحتاج هذه المنطقة خلال النهار إلى كريم مرطب أما خلال الليل فهي بحاجة إلى كريم مضاد للشيخوخة يغذيها ويحميها من التجاعيد.

7- اختيار مكوّنات العشاء بعناية

إن اعتماد التوازن في وجبة العشاء ضروري للحفاظ على بشرة مشرقة. ولذلك يُنصح بالابتعاد عن الوجبات السريعة، المقالي، الحلويات الدسمة وباعتماد وجبات غنيّة بالبروتينات والخضار مع القليل من النشويات. على أن يتمّ استبدال الحلويات بالفاكهة.

8- تناول ما يكفي من الماء

يُشكّل تناول ما لايقلّ عن ليترين من الماء والسوائل يومياً ضرورة للحفاظ على رطوبة الجسم والبشرة، ولذلك يجب التعويض قبل النوم عن أي نقص في السوائل شهده النهار.

9- ضبط حرارة المكان

إن النوم في مكان حيث الحرارة مرتفعة جداً يتسبب في جفاف البشرة، ولذلك يُنصح بالحفاظ على حرارة معتدلة وضبط نسبة الرطوبة في غرف النوم لحماية البشرة من الجفاف.

10- الحصول على الكفاية من النوم

تحتاج البشرة إلى الحصول على حاجتها من النوم لكي تتجدد بشكل سليم، ولذلك يُنصح بالخلود إلى النوم قبل منتصف الليل لكي نترك لها المجال بأن تُنتج ما تحتاج إليه من كولاجين للحفاظ على متانتها وحيويتها.