النجاح - قد تتفاجأ عندما تعلم أن الوسادة التي تنام عليها يمكن أن تخفف أو تمنع ظهور التجاعيد. بعض المواد ضارة بصحة الجلد، بينما يدعمها البعض الآخر.

قالت ممرضة التجميل الأسترالية لورا لينش، التي ظهرت في برنامج TodayTonight، إن أكياس الوسائد القطنية هي من أسوأ العوامل المسببة للتجاعيد.

وأوضحت: "القطن يمنع الجلد من الانزلاق، لذلك يمسك الجلد، ويمنع الجلد في الواقع من العودة إلى شكله الطبيعي"، حسب موقع "ميديك فرووم".

تحافظ أكياس الوسائد النحاسية على صحة الجلد. أظهرت الأبحاث التي أجريت على ببتيدات النحاس (الببتيد عبارة عن سلسلة قصيرة من الأحماض الأمينية) أنها يمكن أن تساعد في تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق زيادة كمية بروتينات الكولاجين.

نظرًا لأنه يمكن امتصاص النحاس من خلال الجلد السليم، خلص الباحثون في دراسة نُشرت في مجلة "Journal of Cosmetic Dermatology" إلى أن النوم على وسادات تحتوي على ألياف مشبعة بالنحاس من شأنه أن يقلل من تجاعيد الجلد.

أجريت دراسة عشوائية مزدوجة التعمية متوازية لمدة ثمانية أسابيع حيث استخدم فيها متطوعون أصحاء تتراوح أعمارهم بين 30 و60 عامًا إما أكياس وسادات من أكسيد النحاس أو أكياس وسادات خالية من النحاس.

أدى استخدام غطاء وسادة يحتوي على أكسيد النحاس إلى انخفاض كبير في الخطوط الدقيقة بعد أربعة أسابيع، ولكن لم يتم ملاحظة هذا في المجموعة الأخرى.