النجاح - وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الثلاثينات والأربعينات من أعمارهم هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف في وقت لاحق من حياتهم، بل ويتسبب ذلك في تقليص حجم أدمغتهم.

وكشف البحث المنشور في دورية "Hypertension" الطبية، وأجراه فريق دولي من الباحثين، بما في ذلك أكاديميون من أستراليا والصين على أكثر من 250 ألف بريطاني، أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وتتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما لديهم مخاطر أعلى بنسبة 61 في المئة للإصابة باضطراب فقدان الذاكرة في وقت لاحق من حياتهم.

 

وقارن الباحثون البيانات الصحية لـ124053 بالغا بريطانيًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم، و124.053 من غير المصابين بالمرض.

ووجدوا أن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بارتفاع ضغط الدم، وتتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف بنسبة 61 في المئة بعد عقد من الزمن، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

كشف البحث كذلك أن خطر الإصابة بـ"الخرف الوعائي"، وهو نوع من الخرف الناجم عن ضعف تدفق الدم إلى أجزاء من الدماغ، كان أكثر احتمالا بنسبة 69 في المئة للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بارتفاع ضغط الدم بين أعوام 35 و44 سنة، مقارنة بمن لا يعانون من هذه الحالة.

ويعتقد مؤلفو الدراسة أن ارتفاع ضغط الدم قد يتسبب في تقلص حجم الدماغ وهذا التغيير في البنية مرتبط بالخرف.

وخلصت الدراسة إلى أن نتائجها تسلط الضوء على الفائدة المحتملة لمساعدة الشباب على التحكم في ضغط الدم في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف.