النجاح -  لا ينبغي اتخاذ الأساليب الجذرية في التخلي عن السكر، لكن يمكن بناء علاقة جيدة مع الحلويات حتى يتمكن جسمك من الاستفادة منها.

ويعتبر النظام الغذائي صحيا عندما يضم 80 % من الأطعمة الخضروات والحبوب والأسماك واللحوم قليلة الدسم ومنتجات الألبان والفواكه، و5-10 % من الأطعمة التي تحتوي على السكر والدهون المشبعة.

في حال كنت تتبع نظاما صحيا، يمكنك تناول الحلوى مرتين في الأسبوع خلال فترة النهار، أما الأيام الباقية من الأسبوع، يفضل تناول الفواكه الحلوة مثل الموز، الذي يعتبر مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم والألياف، ولا يضر الوزن.

ما الحلويات الأكثر صحة؟
ومن الغريب أن الحلوى التي تحتوي على نسبة دهون أكثر هي الأكثر صحة، فالدهون تبطئ عملية الهضم وامتصاص الجلوكوز، وبالتالي لن يرتفع مستواه في الدم بهذه السرعة.

وتقلل الحلوى الدهنية من نسبة السكر في الدم، وتمنح الشعور بالامتلاء، لكن السكر النقي، مثل السكر المكرر، يرفع مستويات السكر في الدم والأنسولين بشكل كبير، ولهذا السبب، يزيد خطر الإصابة بمرض السكري.

ومن المفيد أيضا صنع الحلوى من الفواكه والتوت وبعض المكسرات التي تحتوي على الماء والألياف، وبذلك تقلل عدد السعرات الحرارية.

ما الوقت الأفضل لتناول الحلوى؟
وجبة الفطور تعد الأفضل لتناول الحلوى، حيث وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يأكلون الحلوى على الفطور، يأكلون أقل خلال اليوم.

ويسمح بتناول الحلوى قبل ساعتين من التمارين لتساعدك أن تكون أكثر نشاطا حين ممارسة الرياضة، كذلك فإن تناول الحلويات بشكل معتدل يساعدك على اتباع نظام غذائي صحي.