النجاح - وجع الرأس والمعروف علميًا بمصطلح الصداع عبارة عن ألم يصيب منطقة معينة في الرأس، وقد يكون كألم حاد أو شعور بالضغط في الرأس، ومن الممكن أن يتطور تدريجيًا أو يحدث فجأة، فما هي أسباب وجع الرأس؟

هناك أسباب وعوامل مختلفة من شأنها أن تسبب الإصابة بوجع الرأس، بعضها قد يستمر لأقل من ساعة واحدة، في حين أن البعض الاخر قد يستمر لعدة أيام.

الأعراض المرافقة لألم الرأس من شأنها أن تساعد الطبيب في تحديد أسباب وجع الرأس، وبالتالي العلاج الأنسب.

تجدر الإشارة إلى أن معظم حالات الإصابة بوجع الرأس لا تكون لاٍسباب خطيرة ولا تستدعي القلق.

أسباب وجع الرأس المختلفة
يتم تصنيف وجع الرأس اعتمادًا على المسبب ورائها، وتتمثل بشكل عام فيما يلي:

1- أسباب وجع الرأس الأساسية
والمقصود بها تلك الناتجة عن النشاط المفرط أو مشاكل مع الحساسية للألم في البنية الدماغية.

من المهم أن تعرف أنه لا يصنف الصداع الأساسي كعرض لسبب ما.

تلعب كل من النشاطات الكيميائية في الدماغ، والأعصاب والأوعية المحيطة بالمنطقة وعضلات الرقبة أو الرأس دورًا أساسيًا في الإصابة بالصداع الأساسي، والبعض قد يملك جينًا معينًا يضعهم في خطر الإصابة بوجع الرأس أكثر من غيرهم.

جدير بالذكر أن بعض أنواع الصداع الأساسية قد تحدث نتيجة عوامل تتمثل في النظام الحياتي، من ضمنها:

تناول بعض أنواع الأطعمة مثل اللحوم المصنعة التي تحتوي على مستويات عالية من النترات
تغييرات في دائرة النوم أو قلة النوم
أن تكون وضعية الجسم غير مناسبة
تخطي وجبات الطعام
التوتر والقلق.