النجاح - ما هو مثلث الخطر في الوجه؟
مثلث الخطر في الوجه يمتدّ من حدود الفم حتّى جسر الأنف العلوي ويحوي في داخله الأنف والفكّ العلوي. تُسمّى هذه المنطقة بـ"مثلث الخطر" وأيضاً بـ"مثلث الموت" نظراً لطبيعة الأوعية الدموية التي تغّذي الأنف والمنطقة المجاورة لها؛ فهذه المنطقة من الوجه تحتوي على أوردة تتّصل مباشرةً بالجيب الكهفي في الدماغ باتّجاه واحد. أية عدوى في هذه المنطقة من الوجه قد تنتقل إلى الجيوب الكهفية في الدماغ ممّا يؤدي إلى مضاعفات سلبية مثل التهاب السحايا، خرّاج المخ وارتفاع ضغط الدماغ. 

لماذا لا يجب المسّ بالبثور في منطقة مثلث الخطر في الوجه؟
إزالة بثرة بواسطة إصبعكِ من هذه المنطقة في الوجه يؤدّي إلى مخاطر صحّية حقيقيّة. كيف؟ المسّ بالتهاب ما في مثلث الخطر يتسبّب بانتقال البكتيريا إلى الدماغ ممّا يؤدي إلى جلطة في منطقة أسفل الدماغ تُسمّى بـCavernous Sinus، الأمر الذي يمنع تدفّق الدمّ إلى الدماغ وحدوث مخاطر حقيقيّة. من هنا، من الضروري عدم إزالة البثور بواسطة الأصابع بل اللجوء إلى الحلول الطبّية لمعالجتها أو دعيها تختفي بمفردها، تحت إشراف طبيب الجلد. إلى جانب البثور، تجنّبي أيضاً المسّ بالجروحات في منطقة مثلث الخطر في الوجه وذلك لمنع تكوّن الإلتهابات وانتقالها إلى الدماغ.  

مثلما ذكرنا أعلاه، فمن الضروري الإبتعاد عن إزالة البثور بواسطة الإصبع في أيّ مكان من الوجه وذلك لتفادي مشاكل جماليّة. هذا الأمر يؤدّي إلى ترسيخ البكتيريا في الجلد بدل التخلّص منها. لهذا السبب، تعود البثرة لتظهر من جديد في المكان عينه. من هنا، من الضرورة عدم إزالة البثور بواسطة الأظافر.