النجاح - كلنا نعرف أن الكريم الواقي من الشمس يحفظ البشرة من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية. وتطبيقه أثناء الخروج من منزلك أمر لا بد منه ، لكن وفقا للخبراء، يجب استخدام الكريم داخل المنزل أيضا.

لقد دخلت التكنولوجيا والإشعاعات الضارة من الأجهزة الى غرف المعيشة والنوم بشكل كبير.

ووفقا للخبراء فإن الاعتماد المتزايد على الاجهزة الرقمية يعرّض بشرتنا للأشعة الزرقاء الأكثر ضررًا. على الرغم من أن المستهلكين على دراية جيدة بالتدابير الاحترازية لحماية أنفسهم من أشعة UVA ، الا انهم لا يدركون الآثار الضارة التي يتركها الضوء الأزرق على بشرتهم.

وفقا للتقارير ، فإن الضوء الأزرق المرئي هو أحد المشاكل الرئيسية التي تهدد العناية بالبشرة حيث أنه يساهم في الشيخوخة المبكرة ، بما في ذلك ظهور التجاعيد وتفاقم تراخي البشرة والتصبغ الشديد. يحتوي الضوء الأزرق (المعروف أيضًا باسم الضوء المرئي عالي الطاقة) على "القدرة على اختراق الجلد بشكل أعمق مقارنة بأشعة UVA وتسبب الضرر".

هذا يعني أنك بحاجة إلى اتباع روتين وقاية من الشمس داخل وخارج يوفر الحماية للجلد.

بالإضافة الى ذلك تأكد من استخدام الحاجز الواقي للحماية من الضوء الأزرق على أجهزتك الرقمية للحد من التأثير السلبي ، واستخدام كريم واقٍ من الشمس حتى عندما تكون في المنزل.