ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت أحد الأبحاثالحديثة من أن مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة تحتوي على مزيج من المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب إصابة المرأة بالعقم وحتى سرطان الثدي.

وأوضح الباحثون بأن هذه المستحضرات تحتوي على مركبات البارابين وغيرها من المركبات التي تحتوي على مواد خطيرة وضارة جدا بالصحة.

وأكد العلماء على أن مواد البارابين و مركب ثنائي الفينول-أ تستخدمان كمواد حافظة في مواد التجميل ومستحضرات العطور، ولكنها في الوقت ذاته تسبب الإصابة بسرطان الثدي والعقم للنساء أيضا.

واستندت نتائج هذه الدراسة على قيام باحثين من الولايات المتحدة بتحليل الوضع الصحي لما يقارب 100 إمرأة ، لاحظوا من خلالها إزياد نسبة إفراز هرمونات الإستروجين والبروجسترون، المتعلقة بالإنجاب في أجسادهن، بسبب وجود هذه المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل التي يقمن بإستعمالها.

وقالت الباحثة الرئيسية "آنا بولاك" : "إن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تستخدم عدة طرق من أجل إختبار تأثير مزيج من المواد الكيميائية المستخدمة بشكل واسع  على مدى خصوبة النساء ومعدل إفراز الهرمونات".

وأشارت الباحثة "آنا بولاك" إلى أن النتائج إعتدمت على إجراء عدة تحاليل مثل تحاليل الدم والبول، ونوهت إلى أن أهم نقطة يجب الإنتباه إليها من نتائج هذه الدراسة هو ضرورة الإنتباه إلى المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة مواد التجميل التي يضعنها النساء.

كما و حذر الباحثون من خطورة إستخدام مركب بنزوفينون الكيميائي الذي يستخدم من أجل الحفاظ على شكل ولون المواد التجميلية، والتي تبين فيما بعد أنه يرتبط بالإصابة بمرض السرطان والإصابة بالعقم.