ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد خبراء عدم صحة نظرية إمكانية التمتع بصحة جيدة على الرغم من الوزن الزائد، مشيرين إلى أن هذه النظرية مجرد أسطورة خيالية.

وتوصلوا إلى أن النشاط والحركة الزائدة لا يمكن أن تقلل من خطر السمنة على صحة الجسم، فهم لا يزالون يواجهون خطر ارتفاع الكوليسترول، والسكري، وضغط الدم.

مما يعني أنهم الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات والسكتات القلبية والدماغية أيضا.

وأوضح الخبراء أن ممارسة التمارين الرياضية يجب أن تكون مصاحبة لاتباع نظام حمية غذائية خاص بإنقاص الوزن الزائد.

وأشاروا إلى أن نتائج هذه الدراسة استندت على تحليل بيانات ما يقارب 527 شخص، تم مراقبة مستوى نشاطهم الرياضي والبدني أسبوعيا.

وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات، 42% من أصحاب الأوزان العادية، 41 % من أصحاب الوزن الزائد، و18% من الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

وتؤكد هذه الدراسة على خطورة المشاكل الصحية المترتبة على السمنة، وضرورة استخدام جميع الوسائل من أجل التخلص من الوزن الزائد.