ترجمة : علا عامر - النجاح -
اكتشف علماء أمريكيون الآلية الجزئية المرتبطة بزيادة خطر فيروس كورونا المستجد على الأشخاص المدخنيين.
 
ووفقا لما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع نوفوستي الروسي، لاحظ العلماء في جامعة كاليفورنيا أن سرعة إنتشار فيروس كورونا في أجسام المدخنيين أسرع بـ3 أضعاف مقارنة مع غير المدخنيين.
 
وتوصل الباحثون إلى أن السبب يرجع إلى حدوث خلل في نظام المناعة، وضعف إفراز بروتين "الإنترفيرون".
 
والإنترفيرون عبارة عن مجموعة من المواد البروتينية التي يتم إنتاجها في الخلايا البشرية ولدى الحيوانات، نتيجة التعرض لتلوث فيروسي، أو كردّة فعل على تنبيه من مواد أخرى.

وأكد العلماء أن الأشخاص المدخنيين أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفات كورونا، والموت بسبب الفيروس.
 
واستخدم الباحثون في التجربة، نموذجا يحاكي الجهاز التنفسي ورئتي المدخنين، و أخضعوه لتأثيرات فيروس كورونا .
 
ويذكر أن التدخين يعتبر من أكثر الأسباب التي تضعف الرئتين، وتدمر الجهاز التنفسي في جسم الإنسان.