ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذين تلقوا تطعيم الحصبة، أقل عرضة للوفاة والمعاناة من أعراض خطيرة ناجمة عن الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وأوضح العلماء أنهم لاحظوا ذلك على مختلف الفئات العمرية التي أصيبت بالفيروس، في عدد كبير من دول العالم.

وأشاروا إلى أنه يمكن النظر إلى تاريخ أخذ تطعيمات الحصبة لدى الأشخاص المصابين بكورونا من أجل تشخيص نسبة تعرضهم لخطر الوفاة بسبب هذا الوباء القاتل.

وأكد الباحثون أيضا أن الدول التي تلتزم بإعطاء هذه اللقاحات في برامجها الصحية للأشخاص في سن متقدمة تسجل إنخفاض في معدل وفيات فيروس كورونا.

ونوهوا إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى إقرار إعطاء تطعيم الحصبة في مراحل الطفولة والمراهقة والشباب، وليس في مرحلة الطفولة فقط.

 وتشمل هذه الدول كوريا الشمالية ، وتركمانستان، وجزر كوك، وجزر مارشال، وجزر سليمان، وليبيا، وعمان، و نيبال، وفيتنام، وغيرها من الدول التي تتبنى هذه النظرية.

كما تطرق الباحثون للحديث عن مدينة هونغ كونغ الصينية، موضحين أن هذا هو السبب وراء تسجيها 4 حالات وفاة بفيروس كورونا فقط على الرغم من أن الصين هي مركز انتشار الوباء.

وأشاروا إلى أن فشل نظام تطعيم الحصبة في إيطاليا، هو السبب الرئيسي وراء تسجيل أكبر عدد وفيات بالفيروس في قارة أوروبا.