نابلس - إيناس حاج علي - النجاح - أشعل مقتل الشاب فراس عصام الشايب 21عاما، من مدينة نابلس، صباح اليوم الجمعة، الرأي العام على مواقع التواصل الاجتماعي عقب إطلاق مجهول النار بشكل عشوائي على طواقم بلدية نابلس أثناء تنفيذها حملة إزالة التعديات في منطقة رفيديا.

وتسود حالة من التوتر في مدينة نابلس عقب مقتل الشاب فراس عصام الشايب 21عاما،برصاص عشوائي جرى اطلاقه من قبل مسلح على طواقم بلدية نابلس.

وبدأت طواقم قسم الحراسة والتفتيش صباح اليوم الجمعة بإزالة كافة التعديات من بسطات وأكشاك وعربات المنتشرة على الارصفة وتركزت معظمها بمنطقة رفيديا، وذلك بعد اخطار اصحابها بضرورة ازالتها، حيث تم ازالة العشرات منها

وبهذا الشأن تابع النجاح الإخباري آراء المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي حول آرائهم بشأن إزالة التعديات وايضاً اعتداء مجهولين على سلطة القانون باستخدام السلاح وإليكم أبرز ما تم تداوله بهذا الشأن :