ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن استخدام الأجهزة الإلكترونية في وقت متأخر يحرمك من النوم طوال الليل.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" وترجمها موقع النجاح الإخباري، فإن إضاءة الأجهزة الإلكترونية تؤدي إلى حدوث خلل في الساعة البيولوجية للجسم.

وقال البروفيسور "روسيل فوستر"، جامعة أوكسفورد، :" إذا بقيت مستيقظا طوال الليل وأنت تنظر إلى إضاءة الشاشات.. لا بد بأن يكون لهذه العادة تبعيات صحية".

وأضاف: " ببساطة تؤدي هذه العادة إلى الحرمان من النوم، والشعور بالتعب بشكل دائم".

وتابع : " التوقيت يلعب دور مهم وحاسم، وخاصة في الأوقات المتأخرة".

وأكد "فوستر" أن الإضاءة على المدى البعيد يمكن أن تحدث خلل في إيقاع الساعة البيولوجية، والتي بدورها تتحكم في أوقات النوم.

والجدير بالذكر هو وجود العديد من الدراسات التي تحذر من التأثيرات الصحية السلبية لاستخدام الأجهزة الإلكترونية، بما فيها الهواتف النقالة واجهزة الكمبوتر والالعاب الاكترونية المتنوعة التي تبعث باضواء قوية كفيلة ان تزعزع الساعة البيولوجية وما يترتب عليها من الاخلال بنظام النوم ليلا والشعور المتواصل بالنعاس او التعب في النهار .