ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة أن رياضة المشي في الغابات الخضراء هي الوسيلة الأسرع للتمتع بالاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فإن رياضة المشي في الغابات أفضل بكثير من أدآء تمارين التأمل التقليدية.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 600 شخص أن الأشخاص الذين تنزهوا في الغابات الخضراء يشعرون بالاسترخاء بنسبة أكبر من أولئك الذين مارسوا تمارين التأمل.

ويعتقد الباحثون أن الشعور بالانغماس في الطبيعة يهدئ الأعصاب، كما أنه يقلل أيضًا من معدلات التوتر والقلق.

وقال الدكتور إليانور راتكليف ، محاضر في علم النفس البيئي في جامعة سري: "الاستماع إلى أصوات الطبيعة يوفر فرصة للشعور بالبعد عن الضغوط اليومية".

وأضاف:"هذه الأصوات هي أيضًا مثيرة للاهتمام وتقدم شيئًا للعقل للتركيز عليه دون تحفيز مفرط".

وتابع:" "بالإضافة إلى ذلك ، تبدو الغابات ممتعة وهادئة ، خاصةً مقارنة بالعديد من الأصوات الأخرى في المناطق الحضرية مثل أصوات حركة المرور".