النجاح - تعتبر الفتة من أشهر الأطعمة التي يقبل عليها الكثير الناس خاصة في أيام عيد الأضحى، ومع وجود اللحوم والأضاحي، يصبح لطريق ممهد لإعداد تلك الوجبة الدسمة، لكن هناك بعض الحالات ممنوعة من تناول الفتة بسبب حالتهم الصحيّة:

 الفتة لها أضرار على بعض الأشخاص ومنهم:

- مرضى الضغط والسكر، لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات التي يمكن أن تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم.

- مرضى الكبد، لأنه يتم استخدام كمية كبيرة من الدهون والسمن الحيواني أو النباتي عند تحضيرها، وأيضًا، وهذه الدهون تضر صحة الكبد.

- مرضى الكلى والقولون، وذلك لأن الفتة تحتوي على سعرات حرارية عالية، وصعبة الهضم، فضلًا عن الصلصة التي يتم إضافتها على الفتة، التي تسبب مشكلات في الكلى والمعدة.

- مرضى القلب، لأنها ترفع مستويات الكوليسترول في الدم.

ولتخفيف أضرار الفتة على المعدة، يمكن تناول السلطة الخضراء، وورق العنب، بالإضافة إلى سلطة الزبادي، التي تساعد المعدة على الهضم، كذلك تناول الفتة بكميات بسيطة، وتحميرها بالزيت بدلًا من السمن، وإضافة الشوربة الخالية من الدسم، لكي يأخذ الجسم فوائد مكوناتها بدون أي أضرار.